• أحد أهم الفرص التي تخلقها إتفاقية أغادير هي تراكم المنشأ بين الدول الأعضاء بالإتفاقية ومع الدول الأورومتوسطية
  • يسمح تراكم المنشأ لصادرات أي من الدول الأعضاء بالحصول على المعاملة التفضيلية بموجب الإتفاقية عند إستخدامها لمكونات إنتاج أو مدخلات من أي من الدول الأطراف الأخرى عند تصنيع السلعة النهائية وإحتساب تلك المكونات على أنها مكونات محلية وليست أجنبية، دون الإلتزام بشرط التشغيل الكافي شريطة أن ترافق السلع المتبادلة شهادة الحركة الأورومتوسطية.
  • شهادة الحركة الأورومتوسطية Euro-Med: هي بمثابة جواز مرور السلع إلى أسواق الدول الأعضاء وأكثر من 30 دولة تمثل المنطقة الأورومتوسطية في حالة وجود تراكم من عدمه.
   



                                                    
 
دراسة قطاعية حول السيارات ومكوناتها.
دراسة قطاعية حول الجلود والأحذية.
دراسة قطاعية حول النسيج والملابس .
دراسة لمساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة
الدّراسة الإقليميّة حول تخفيض تكاليف النقل بين بلدان اتفاقية أغادير 1
الدّراسة الإقليميّة حول تخفيض تكاليف النقل بين بلدان اتفاقية أغادير 2
الدراسة الإقليمية حول فرص التكامل والشراكة المتاحة في قطاع الصناعات الغذائية بين الدول الأعضاء في اتفاقية أغادير يونيو 2015
المزيد